الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  هبة المنتدىهبة المنتدى  
تجربة تجربة
تجربة تجربة

شاطر | 
 

 حوادث قتل الفنانات.. غرام وانتقام وأسرار مدفونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وعد العيون
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 240
العمر : 30
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/07/2008



مُساهمةموضوع: حوادث قتل الفنانات.. غرام وانتقام وأسرار مدفونة   الجمعة أغسطس 15, 2008 4:18 pm

9]حوادث قتل الفنانات.. غرام وانتقام وأسرار مدفونة





"عيشي فنانة تموتي مقتولة".. تلخص هذه العبارة المأساوية نهاية العديد من الفنانات اللاتي انتهت حياتهن بالقتل بدوافع عديدة من بينها الحب والغيرة والانتقام بل أن الكثيرات دفعن حياتهن ثمنا لدفن أسرار لا تزال مجهولة ولا يعرفها غيرهن.


وكانت آخر تلك الحوادث التي أثارت جدلا خطيرا مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم بمقر إقامتها بمدينة دبي الإماراتية وزاد من غموض الجريمة المشاكل الشخصية التي عاشتها الضحية، والتي بدأت بزواجها الأول من زميلها علي مزنر، ثم طلاقها منه وزواجها بمتعهد الحفلات عادل معتوق وهروبها منه إلى فرنسا ثم مصر قبل قدومها إلى دبي قبل ثمانية أشهر، بعد تصاعد المشاكل بينهما.


وتشابكت القضية مع شائعة معلومات عن علاقتها برجل أعمال مصري، وإعلان عارض الأزياء العراقي الذي يقيم في لندن رياض عزاوي انه سيعقد مؤتمراً صحافياً للإعلان عن وثيقة زواجه من الضحية قبل عام ونصف العام مما أدى لتفرق دمائها بين العديد من المتهمين الذين دارت حولهم الشبهات من بينهم شخص بريطاني بخلاف العراقي.



وفجأة سرت الأحداث على نحو غير متوقع، حيث ظهرت مفاجأة كبيرة بعد أن حامت الشبهات حول ضابط مصري سابق يدعى محسن منير السكري بعد ما أكد شهود عيان رؤيته قرب محل إقامة الفنانة القتيلة ومغادرته البلاد في ظروف مريبة ، وتم توقيف المتهم الذي اعترف بأنه قتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم لحساب شخصية مصرية مرموقة ، بعد أن اصدر قرارا بمنع النشر في القضية.


الفنانة اللبنانية الراحلة سوزان تميم
وكانت السلطات المصرية أوقفت محسن منير السكري منذ أيام في احد حمامات السباحة في القاهرة ، وهو يعمل لدى أحد فروع شركات رجل الأعمال المصري طلعت مصطفى في مدينة شرم الشيخ، وبسبب الغموض الذي غلف وقائع مقتل سوزان تميم فرض النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود قرار يقضي بحظر النشر عن أية ملابسات جديدة تتعلق بالقضية وقرر الإشراف شخصيا على التحقيق مع المتهم محسن منير السكري .


"ذكرى" هزت الرأي العام


لم تكن المطربة سوزان تميم هي الفنانة الوحيدة التي راحت ضحية الغيرة ولكن سبقتها المطربة التونسية ذكرى التي لقت حتفها هي الأخرى على يد زوجها رجل الأعمال المصري الشهير أيمن السويدي ثم انتحاره بعدها مباشرة بشارع حسن مظهر في حي الزمالك بالقاهرة وتعود وقائع الحادثة عندما عاد السويدي لمنزله فجرا في حالة سكر وعندها حدثت مشادة كلامية بينه وبين ذكرى فقام بقتلها بالرصاص على عدة مناطق متفرقة منها الصدر والقلب والبطن ثم أطلق الرصاص داخل فمه منتحراً.


وانتشر وقتها أن سبب الخلافات التي نشبت بين ذكرى وزوجها في الفترة الأخيرة وقبل وقوع الجريمة يعود لتزمر السويدي من تأخر ذكرى بسبب اعتيادها السهر حتى وقت متأخر خارج المنزل في الاستوديوهات والحفلات التي كانت تحييها وقتها، حيث طالبها السويدي لاعتزال الفن، الأمر الذي رفضته ذكرى بشكل قاطع ، بل وطلبت الطلاق، لكن الزوج كان متيماً بها، لدرجة أنه تزوجها رغم اعتراض أسرته على هذه الزيجة، وتلويحها بمقاطعته في حال استمرار زواجه منها.


مقتل السندريلا مازال محيراً


أما عن مقتل السندريلا سعاد حسني فمازال يشغل عدد كبير من محبيها حتى الأن فهو من أبرز الحوادث التي هزت الرأي العام منذ عام 2001 حتى الأن، ويعود الحادث عندما عثر على جثتها ملقاه من شرفة المنزل التي كانت تعيش فيه برفقة صديقتها نادية يسري بمنطقة ميدفيل بوسط العاصمة البريطانية لندن فالبعض رأي أن سعاد ماتت منتحرة بالقاء نفسها من الشرفة بالطابق السادس من بناية ستيوارت تاور ولكن البعض رفض هذا السيناريو وأكدوا ان السندريلا ماتت مقتولة على يد نادية لأنها تعرف عدد كبير من أسرارها خاصة الكتاب الذي كانت تنوي سعاد أصداره متضمناً سيرتها الذاتية حياتها الشخصية وعلاقاتها التي جمعتها بعدد كبير من ذوى النفوذ في الدولة وقتها.
فاتن فريد


فقد صور الحادث في البداية على انه حادث سقوط من الشرفة قضاء وقدر ثم تقارير أخري قالت إنه انتحار وبدأت أصابع أتهام تتجه نحو نادية التي ظهرت بدور الحمل الوديع وصديقة سعاد المقربة التي انهارت وقت علمها بالحادث واستخدمت كل الدلائل والبراهين التي تثبت صحة كلامها.


تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة بمنطقة عابدين بالقاهرة أصدرت قرارا بحفظ التحقيقات في حادث مقتل الفنانة سعاد حسنى وذلك في البلاغ المقدم من شقيقتها نجاة عبد المنعم حافظ ضد نادية يسرى والتي تتهما بقتل سعاد حسنى وقررت النيابة بأن الاتهام يفتقر الى الأدلة المادية.


أسمهان أول ضحايا الفن


وهناك ايضاَ المطربة اللبنانية أسمهان الأطرش شقيقة الفنان فريد الأطرش التي لاقت مصرعها غارقة في ترعة طريق القاهرة ـ رأس البر عام 1944 حيث كانت مسافرة إلى هناك بصحبة صديقتها مارى قلادة، وقد استطاع السائق أن ينجو سالماً ، إلا أن الأهالى أخرجوا جثتا الصديقتين من السيارة، وذهب البعض أن الحادث كان مدبر من أحدى المطربات وقتها بدافع الشهرة نظراً لأن أسمهان تمكنت منذ ظهرها أن تجذب الأنظار اليها مما دفع المطربة لتدبير هذا الحادث والتخلص من أسمهان.



إلهام شاهين وقدورة


كما وقعت الفنانة المصرية إلهام شاهين ضحية غريزة الحب والانتقام بعد أن حاول طليقها رجل الأعمال الأردني عزت قدورة تشويه وجهها عن طريق ماء النار بواسطة أحد البلطجية لكنها نجت بأعجوبة على أثر قيام رجال الأمن بضبط المجرم قبل تنفيذ جريمته.
الهام شاهين



ولم يقتصر أسباب قتل النجوم على الغيرة فقط ولكن هناك أسباب أخرى من ضمنها السرقة وهذا ما حدث مع الفنانة فاتن فريد ووداد حمدي.


فنجد الفنانة نبيلة عباس مرسي وشهرتها "فاتن فريد" التي قتلت 25 فبراير الماضي على يد الشاب ياسر علي عبد الله عبد العزيز "25 سنة" عمدا ، حيث طعنها بسكين المطبخ طعنتين في بطنها وصدرها داخل شقتها بمنطقة الهرم عندما رفضت التدخل لإعادته للعمل بمحطة البنزين التي يمتلكها زوجها .


أما الفنانة وداد حمدي مصرعها على يد أحد الريجيسيرات الذي استضافته في منزلها و بعد ان قدمت له كوبا من الليمون فقد غدر بها وقتلها واستولى على مجوهراتها ثم اكتشف بعد ذلك ان المجوهرات "فالصو".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوادث قتل الفنانات.. غرام وانتقام وأسرار مدفونة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى بنــــــــــــــــــات :: مالتي ميديا :: الفن والفنانين :: اخبار الفن والفنانين-
انتقل الى: